الأربعاء، 7 أكتوبر، 2009

زبالتنا و خطابنا الدينى ( 1 )


قادنى قدرى أن أصلى أخر 3 جمع فى 3 مساجد مختلفة
أختلف المكان .. و أختلف الشيوخ و توجهاتهمـ .. و بقى الموت و الحديث عنه
3 خطب يتحدثون عن الموت و أستقبال الموت و حسن الخاتمة
أختلفت التوجهات .. بين شيخ سلفى و أخر أخوانى و أخر حكومى
أتفقوا .. على حسن الخاتمة و كيف أنها تقود المسلمـ أما للجنة أو للنار

لمـ أرى على مادار 3 جمع .. خطبة تحدث المسلمين عن أنفلونزا الخنازير
لمـ أرى خطبة تحدثنا على أن النظافة لا تجلب الأمراض و الأوبئة
و أن القذارة و عدمـ النظافة لا تأتى مع الصلاة و الصيامـ

قال أحد الشيوخ .. أن المسلمـ يبعث على ما مات عليه
فأخذت رأسى تتسائل ..
و هل اذا بعث المسلمـ و هو يلقى بزبالته فى عرض الطريق .. فى الجنة أم فى النار ؟؟
و أخذت رأسى تتسائل مرة أخرى ..
هل تحول الأسلامـ لدين أخرة ؟؟ .. و اذا كان هكذا لم اذاً حسن الخاتمة ؟؟

لا أعلمـ من المستفيد أن تدور جميع حلقات العلمـ و جميع الخطب و جميع المنابر
عن النار و جحيمها و الجنة و نعيمها ..
تختلف التوجهات .. و تختلف الأماكن و الأزمنة .. ولا يختلف الخطاب الدينى
أدخل فى حيرة .. فأحياناً أحتاج أن أبرر ما يحدث بنظرية المؤامرة .. حتى ترتاح حيرتى
فلا أجد لها واقع ..

كيف لى ان ادخل الجنة و أنا أؤذى جارى بزبالتى و قذارتى .. ؟
و كيف لى أن أدخل الجنة و خلف المدرسة و المستشفى مقلب زبالة .. ؟؟
كيف لى ان أدخل الجنة و أنا سلبى لا أريد أن أصلح .. ؟

يا شيوخنا .. لست فى حاجة إلى خطبكمـ الصماء حتى أعرف أخرتى و دنيايا
و لست فى حاجة إلى أن أمكث أمامـ أحدى قنواتكمـ لأعلمـ ما حكمـ أن يجامع الرجل زوجته فى نهار رمضان
و لست فى حاجة إلى أن أذهب و ان أحج أليكمـ لأعلمـ ما علي فعله و ما علي أن لا أفعله
لست لأنى أحدى علماء الأرض .. ولا لأنى أحدى أفضل ما انجبت الأرض
و لكن لأنى سئمت الحيرة من أمرى ..
سئمت أن أضيع وقتى فى سؤال عن زوجى يعطينى ظهره و هو نائمـ .. ماذا أفعل يا مولنا ؟

تسألون اذاً .. لماذا يخاطبنا و ينادى فينا ..
أخاطبكمـ و أنادى فيكمـ .. لأن مريدكمـ و شبابكمـ كثيرون ..
فأنتمـ تخاطبون فئة لا يستهان بها .. فئة إن تحركت و فاقت .. ستنجو سفينتنا
فسفينة الوطن .. بها أنا و انتمـ و هؤلاء ..
أخاطبكمـ لأن أسلامنا سئمـ منا و من أفعالنا ..
سئمـ من قومـ سلبى لا يعمل .. لا يرفع زبالته .. ينظف بيته و يفسد شارعه
قومـ يرفع رايته و يرفض أن يرفعها غيره و يتباهى بها فى كل مكان ..
ولا يعرف أن تباهيه بها يخفض من قيمتها و يدنو بها ..
فكيف لى و أذا كنت غير مسلمـ و نزلت بلاد المسلمين ..
أدلونى أين أذهب لكى أرى مسلمين ؟

إلى أين أذهب ؟؟ .. أريد أن أرى أسلاماً و مسلمين ؟؟ .. أين أذهب ؟؟

يا شيوخنا .. أرفعوا الزبالة من عقول المسلمين .. ترفع الزبالة من أراضيهمـ
حثوا شبابنا على العمل و العلمـ .. و أن الجهاد يكون بالعلمـ كما يكون بالسلاح
علموا أولادنا أن الأسلامـ دين حياة و أخرة .. و من صلحت دنياه صلحت أخرته
علموا أولادنا أن نظافة بيوتنا و شوارعنا و مدارسنا و مستشفياتنا من أسلامنا
كونوا قدوة لنا .. عمروا الأرض بالأيمان .. حرروا عقولنا من زبالتها
مصرنا أمانة فى عنقنا .. أمانة فى عنق السلفى و الاخوانى و الحكومى

ندافع عن غزة مرراً و تكرراً .. حملات عن التبرعات لغزة و لأهل فلسطين
منابر ترفع فيها .. أفتحوا أبواب الجهاد .. و أخرى ناصروا أخوانكمـ بالمال
و لمـ أرى منبر .. يقول نظفوا بيوتكمـ تنجوا من أنفلونزا خنازيركمـ
لمـ أرى منبر .. يقود حملة لنظافة أحيائنا و شوارعنا
لمـ أرى منبر .. يحث المسلمين على رفع زبالتهمـ

طالما كان شيوخنا فى وادى و نحن فى وادى ..
فلا تلومنا اذا كان أسلامنا فى وادى و نحن فى وادى ..


لقد سمعت لو نديت مصرياً .. و لكن لا وطنية لمن تنادى









10 التعليقات:

Mohamed Hamdy يقول...

من اروع ما قرات فى نقد التخلف الذى نراه فى مجتمعنا اليوم

Superman يقول...

عزيزي البومبو..سمعت و العهدة علي الراوى ان خطب الجمعة مواضيعها بيتم توزيعها من الاوقاف.
و لو انني اشك في ده لانني بقي لي 10 سنين بسمع نفس خطبة الجمعة كل اسبوع!

dr.lecter يقول...

تصدق وتامن بالله؟ كان فيه امام عندنا الله يمسيه بالخير في نص التسعينات دايما يتكلم في السياسه وفي احوال المسلمين وفي احخلاقنا اللي بقت زباله وعن الاصلاح

الامام ده اتوقف ومابقاش يطلع علي المنبر بعد كده

ومن سنه 1998 لغايه دلوقتي بسمع الكلام الممل المكرر اللي انت زكرته للاسف


الله يكون في عوننا بجد

Jannah يقول...

عندنا الخطب بتيجي من وزارة الأوقاف رسميا
و الامام و الامامة تبع وزارة الأوقاف
وكل الكلام اللي يقولونه تربية مدنية في اطار ديني
يعني درس عن الحفاظ على البيئة
خطبة عن حوادث السير
خطبة عن العودة للمدارس و دور العلم في الحياة
وهكذا
ناس كتير معترضيتن على هذا على فكرة حابين يسمعوا عن أهوال القبور يمكن
:D
حتى الكتب اللي كانت تتباع قدام المسجد عن عذاب المرأة المتبرجة و عذاب القبر اتمنعت ...بس السواك و عود الأرك و الدعاء المستجاب
أي شي تاني انت حر :D
أنا شخصيا الوضع هذا راضية عنه و شايفة انه صحيح وأؤيده و أؤيدك

ولذلك اللي ذقونهم طويلة ما يصلون في المساجد
يسوون جناعة و يصلون في بيوتهم
الا قلييييييل منهم

leeno يقول...

الموضوع اكتر من رائع

ياريت سمعت مرة خطبة او درس عن الامراض النفسية و القذارة النفسية اللي مبقناش عارفين نعيش من ريحتها برضه

وانا كما سئمت من حيرتي كيف نعيش الاسلام !

Here i'm يقول...

محمد حمدى ..

كويس أن المقال عجبك .. دى شهادة أعتز بيها

Here i'm يقول...

الكونت ديمترى سولتو ..

لا يا عزيزى .. فى الأزمات بس بتتوزع الخطب على جوامع الأوقاف فقط .. مش كل الجوامع .. رجلك جاية فى السياسة شويه شويه :D ..

Here i'm يقول...

دوكى ..

و كمان زيد على كده أن كل يوم من أيام السنة الهجرية فيه موقف حصل أو عيد أو يوم مهم .. فالكلام بيتعاد بطريقة النتيجة .. يعنى الأيام الجاية حيكلمونا عن الحج .. و طريقة الحج و فريضته .. و لو سجلت الجمع اللى جاية و قارنتها بالجمع اللى قبل كده .. مش حتختلف فى أى حاجة .. و قيس على كده الأسراء و المعراج و الهجرة و عاشوراء و هكذا ..

Here i'm يقول...

جنة ..

بصى أنتوا عندكوا الفكرة حلوة بس عيبها الأجبار .. ليه أحنا ميبقاش تحركتنا من نفسنا .. عندنا حتلاقى عذاب المرأة المتبرجة .. و لما لا تتحجبى يا أختاه .. و أمراة بلا حجاب مدينة بلا أسوار و هكذا .. عمرك ما حتلاقى كلام أو كتب عن الحياة و أزاى تقودنا للأخرة .. عمرك ما حتلاقى كتب عن أن البنت اللى فى شارع أختك و احترم نفسك و كده ..

عندكوا الفكرة أجبارية .. و عندنا الفكرة مزاجية ..

Here i'm يقول...

لين ..

عارفة المشكلة أن الشيوخ بعد ما بيدونا الخطبة المتينة بيرجعوا يقولوا شباب فاشل مش لاقى قدوة ... شباب مش همه حد و الكلام الفكسان دا .. مع أنهم هما السبب فى كل دا .. لما بقوا موظفين .. شيوخ موظفين .. مع انهم المفروض يكونوا مبدعيين زيهم زى اى حد صاحب مهنة أبداع