الثلاثاء، 15 مارس، 2011

الجزء الثانى .. ليه " لأ " للتعديلات الدستورية و الرد على التعديلات .. تعديل تعديل


.. الان اخوض فى التعديلات الدستورية ذاتها

ثانيا لماذا نرفض التعديلات الدستورية لكونها تعديلات لا تغطى مطالبنا :

صدر صباح امس فى مؤتمر صحفى .. صور بطاقة الاستفتاء و مدون بها المواد المعدلة و بيان طلب التعديلات و غيره .. و حتى تتمكن من متابعة ما اقول ادعوك و ادعو كل من يقرا هذه النوت ان يقرا التعديلات الدستورية اولا فى هذا اللينك

لينك صور ورقة الأستفتاء

فقرة توضيحية

و كما هو واضح من اول كلمة فى ورقة الأستفتاء .. أنه تعديل لمواد بعينها تضاف لدستور 1971 .. و بالتالى دا ينفى الفكرة القائمة على ان التعديلات ما هى ألا دستور مؤقت .. و إلا كان ترتيب المواد 1 و 2 و 3 .. ألخ

المادة ( 75 ) .. شروط ترشيح الرئيس

شروط انتخاب رئيس الجمهورية ان لا يحمل ألا الجنسية المصرية .. مع ان القانون المصرى لا يحرم حامل الجنسيتين

و أن يكون لأبوين لا يحملوا ألا الجنسية المصرية .. طيب اللى أبوه اتغرب و اخد جنسية ذنبه أيه

و ان يكون متزوجا من مصرى .. طيب ما ساركوزى متزوج إيطالية بعد ما كان متزوج فرنسية .. هل دا يقلل من ولائه

المادة ( 76 ) .. طريقة أنتخاب الرئيس

فى مجملها مادة سليمة و لكن أستمعت لأحد الدستوريين يتحدث على عدم دستورية هذه المادة لأنها قامت على منع أى نقض فى أحكامها او الأستشكال فيها .. و إن كنت اتفهم أن يمنع أحد من التشكيك فى ذمة الرئيس و لكنه يرى أنها تمنع حق دستورى أكفله الدستور لكل مواطن مصرى بالنقض و الأستشكال فى اى قرار ..

فى رأيي انها ليست مادة معيبة و لكنى وضحت رأى من يختلف معها

المادة ( 139 ) .. نائب الرئيس

يعين الرئيس نائبا .. و لكن انا ارى ان النموذج الأمريكى ملهم جداً فى هذع النقطة .. حيث يختار الرئيس نائبه و يطرح على الشعب الرئيس و النائب معاً و يختار الشعب .. و فى رأى أخر بيقول ان انتخابه مع الرئيس يعطى شرعية للنائب ليكون وريثه فى أكثر من حالة .. و كل هذا اللغط اراه بسبب عدم وجود دستور جديد منظم لأعمال النائب و الرئيس

بعد هذا العرض .. يكون القرار فى رأيى أنها تعديلات دستورية غير مكتملة و لا تفى بالغرض من وجهة نظرى و إنها ينقصها الكثير من التعديلات فى سلطات الرئيس و اختصاصاته

لهذا سأذهب و أقول لا للتعديلات الدستورية

و الله الموفق

محمد قبارى