الخميس، 26 يونيو 2008

قارئة الفنجان



بصَّرتُ.. ونجَّمت كثيراً

لكنّي.. لم أقرأ أبداً فنجاناً يشبهُ فنجانك

لم أعرف أبداً يا ولدي.. أحزاناً تشبهُ أحزانك

مقدُورُكَ.. أن تمشي أبداً في الحُبِّ ..

على حدِّ الخنجر

وتَظلَّ وحيداً كالأصداف

وتظلَّ حزيناً كالصفصاف

مقدوركَ أن تمضي أبداً.. في بحرِ الحُبِّ بغيرِ قُلوع

وتُحبُّ ملايينَ المَرَّاتِ... وترجعُ كالملكِ المخلوع






6 التعليقات:

mony يقول...

مش عارفة اقول ايه
والا اعمل ايه..

حينفع اقولك ان حاجة زى دى ممكن تخلى العين تدمع
والاحساس يموت من كتر احساسه!!

احساس مجاش قبل كده لما قريت الجزء ده بالذات
انت عارف انى نزارية

ليا رد تانى..بس قصيدة احتمال تكون من تأليفى:)

banouta masreya يقول...

الحب ده عامل زى الهوا لو سبت نفسك هتلاقيه بييجيلك من 100 طريق و لو كتفت نفسك زيي كده هيفضل يلف حواليك و عمره ما هيوصلك

ده قدر محدش عارف هييجى امتى ولا فين ولا ازاى لو سبتله سكة هيجيلك يعنى هيجيلك

عايز حب فى حياتك متعملش زيي خالص و هتلاقيه ان شاء الله :)

Here i'm يقول...

لا يا جماعة الموضوع بسيط جدا جدا

أنا بحب قوى القصيدة دى و خصوصا الجزء دا .. و كنت راكب تاكسى و سمعتها .. فأفتكرتها

تصدقوا مش حتكلم عن أى حاجة تتعلق بالحب

:DDDD

mony يقول...

كنت راكب تاكسى فأفتكرتها:)


لاحول وال قوة الا بالله:)

ضيعت عليا الرد اللى كنت مخليهولكـ

الف سلامة:)

Here i'm يقول...

لا أوعى دا أنا مستنيها

هاتيها بجد :)

mony يقول...

خلاث بقى..

لما ارجعلك من مطروح"ايموشن بيطلع لسانه"