الأحد، 23 نوفمبر، 2008

مثقفنا الفاكس بلال فضل .. أصطباحة فل


لما قريت خبر أن بلال فضل حيكتب مقال يومى فلا جردية المصرى اليومـ ..

و أنا مخى عمال يفكر ..

يا ترى بعد ما طلب أنه يبطل كتابة فى الدستور متحججا بأن مفيش جديد يكتبه

حيجى المصرى اليومـ بأسلوب و شكل جديد .. ؟

من أسمـ المقال تلاقى فعلا أنه قرر يكتب بأسلوب جديد ..

أصطباحة .. فعلا عنوان جديد بالنسبة لقلمين .. !!

لما قريت أول مقالتين .. قولت بلال فضل أختلف تماما عن الأول ..

فى ثقافة .. فى تفائل .. فى حاجات جديدة كتير .. و شويه و رجعت ريما لعادتها القديمة ..

فى رأيى بدأت ريما فى عادتها القديمة من ساعة ما بدأت الشتيمة ..

و أختتمها العبقرى بمقال عن الأستاذ سمير فريد .. أبرز لنا فيه وصلة رائعة من الردح و الغمز و اللمز

وصلة و درس لكل ما تسول له نفسه بأن ينتقد فيلمـ لبلال فضل دون أن يراه .. و له كل الحق

وصلة لا تختلف عن وصلات أم عمر و أم فاروق فى طوابير العيش اللى بيتكلمـ عنها مثقفنا المدع

وصلة ردح معتبرة من اللى قلبك يحب يشوفها فى ميكروباص العتبة فى عز الظهر

و الحمد لله على نعمة أسكندرية .. و الحمد لله على نعمة محطة الرمل و المنشية فى عز الشتا

يظهر لكـ عزيزى القارىء مدى تخبط مبدعنا من رد الكاتب سمير فريد ..

و لكننى لست فى موقف الدفاع عن الكاتب سمير فريد .. فله قلمه و له وسائله

و كما له حق أن يدافع عن فيلمه الذى لمـ يعرض .. فأنا لى الحق أيضا أن أدافع عن القراءة و الثقافة ..

و أن ألقى على كاتبنا الهمامـ درس قاسى من نفس الكاس اللى أذاق به الكاتب سمير فريد ..

لقد قال كاتبنا الهمامـ المثقف المطلع .. الأتى ..

فى مقال يومـ الأحد 23 / 11 / 2008

فى مثل هذه الأيامـ من كل عامـ يعقد رجل الأعمال السودانى محمد أبراهيمـ مؤتمرا

يعلن فيه عن جائزة مو إبراهيمـ للحكمـ الرشيد فى أفريقيا

و قيمتها خمسة ملايين دولار
والتى تمنح كل عامـ لرئيس أفريقى

سواء كان سابقا أو لاحقا يقومـ بمحاربة الفساد و تعزيز الديمقراطية


الجائزة لمـ يكسبها الرئيس مباركـ حتى الأن ..

و السبب معروف طبعا و هو أن مصر تقع فى قارة أسيا


من المصرى اليومـ ..

و لو كلف مبدعنا بلال فضل نفسه و لاب توبه و أى سى دى أله و فتح فى أصطباحة الصبح

موقع جوجل .. و عمل بحث على جائزة مو إبراهيمـ .. مكنش كتب الفقرة دى .. لهذه الأسباب ..

1 - تمنح جائزة مو أبراهيمـ للحكمـ الرشيد فى أفريقيا فى دول جنوب الصحراء ..

مستثنيا من أفريقيا شمالها كله و ليس كل الدول الأفريقية .. كما أشار كاتبنا فى مقاله

2 - الذى يقامـ فى مكتبة الأسكندرية هو حفلا سنويا لتسليمـ الجائزة و ليس مؤتمرا

لأن مؤتمر اعلان الجائزة بيكون فى شهر أكتوبر

3 - الحفل كان فى 15 / 11 / 2008 يعنى مش فى هذه الأيامـ ..



يا مبدعنا الهمامـ .. هناكـ طريقيتبن لا ثالث لهمـا ..

أما أن تتعلمـ أصول المقال اليومى .. من الصفحة الثانية للمصرى اليومـ أقصى اليسار فوقا ..

من كاتب يدعى أن أسمع سليمان جوده ..

و أما أن متقلش الأصطباحة الصبح .. و حاول تبعد عن الحاجات اللى حتحتاج منكـ قراءة

و خليكـ فى التشاؤمـ و الصويت و العياط على الأطلال ..

.. .. .. .. ..

السؤال اللى بطرحه على جريدتى الغراء المصرى اليومـ ..

ما فائدة مقال يومى يمنح قارئه كل يومـ الصبح
كمـ رهيب من التشائمـ و السوداوية و البكاء على الأطلال ؟؟

ليه مقالات بلال فضل الوحيدة اللى مش بتنزل على الموقع .. يكونش بسبب التعليقات ؟؟

هل نرى كمان سنة مقال يومى لكاتب فيلمـ A7A يحدثنا عن الديمقراطية و الثقافة ؟؟

.. .. .. .. .. ..

ملحوظة ..

لست من أعضاء الحزب الوطنى أو دراويشه ..

Mohamed Kabbary

28 التعليقات:

nA3'oUm HaNeM يقول...

ما بقتش احبه بعد حاحا و تفاحه

Superman يقول...

عارفك يا واد انت..
انت العيل السيس اللي بيدخل يكتب في المنتدي كلام قليل ادب!

بلال فضل مش مدعي..احنا اللي مستوانا الثقافي مش زيه يا عم!
روح اتفرج علي بتوع جروب الفيس بوك..يمكن دماغك تتنور بالفكر و النقاش المتحضر القائم علي "اسطرة" و "تنجيم" بلال اللي فوق النقد!

معركة بلال فضل و سمير فريد مستمرة من سنين..كراهية معلنة بين الاتنين!
بس الطريف ان الفرق بين مقال سمير فريد و بلال فضل في المصري اليوم صفحة واحدة!

ردآ علي سؤالك..ليه بلال اللي معندوش حاجة تتقال رجع يكتب في المصري اليوم..
هفتكر جملة لعمرو سليم بعد ما ابراهيم عيسي لغي صفحة قلمين و طرده من الدستور..
بلال كان بره مصر..رجع ظبط اوضاعه مع ابراهيم عيسي و رجعت الصفحة بدون عمرو سليم!

عمرو قال.."انا مش زعلان من بلال،لانه عايز ياكل عيش"

بلال فضل لما قرر التوقف عن الكتابة في الدستور..قال عشان معنديش حاجة جديدة اقولها..بس اكيد يوم ما ارجع اكتب هكتب في الدستور لانني لن انسي فضل ابراهيم عيسي علي في بداياتي!
و بعده بحسب مصادر مدسوسة..توزيع الدستور انخفض لانهم كانوا بيبيعوا علي اسمه و الدستور كجريدة اصبحت مابتشدش الناس زي الاول!
و مقارنة بسيطة بين توزيع الدستور اليومي و المصري اليوم هتكشف ان الكتابة معدتش مغرية غير في الدستور الاسبوعي!

و بالتالي سر وجود بلال فضل في الصفحة الاخيرة و الاصطباحة اللي مكانها اصبح مكان مقال مجدي الجلاد -و مش فاهم سبب لده- هو مجرد نوع من اكل العيش المتبادل!
هتبيع لي كلام سخن..هبيع انا للقراء..و كلنا بناكل عيش!

كلامك دفعني انني اكتب بوست عن الموضوع ده..دخلتني في سكة مش حاببها.. :D

بلال فضل يقول...

من بلال فضل إلى الأستاذ محمد قباري
اشكرك على مقالك والحقيقة أي كاتب يجب أن يشعر بالفخر لأن فقرة كتبها في مقال له تأخذ من كاتب آخر كل هذا الوقت
كنت أتمنى أن ترسل إلى إيميل لكي تصحح لي خطئي فأنا لم أدع يوما أننا منزه عن الأخطاء
أعدك بتصحيح المعلومة وإن كنت أنت قد نسيت أن طبيعة مقالي ساخرة وهدف الفقرة معروف وهو الإشارة إلى غياب الديمقراطية الكاملة ومحاربة الفساد لدينا.. يعني تقدر تعتبره خطأ له غرض درامي لكنه يظل في كل الأحوال خطئا ويجب تصحيحه.. يبدو أنك كنت متابعا أكثر مني للجائزة وهذا أمر أحمده لك
صدقني أنا أبذل مجهودا كبيرا في القراءة من أجل كتابة العمود وبرغم أنني لم أكمل بعد الشهر في الكتابة لكنك ستجد أنني اشرت إلى عدد لابأس به من الكتب فنشر القراءة هو رسالتي في الحياة..
على أي حال يبدو أنك لاتحبني وهذا حقك لأنك تقول أنني أتفرغ للصواط واللطم وهو ابعد مايكون عن كتابتي.. وأناطول عمري متفائل لأن الساخر لايمكن أن يكون متشائما أبدا
أما عن موقفي من الأستاذ سمير فمن قال أن الأسلوب الحاد ردح.. الردح هو أن تتهم أحدا بما ليس فيه وأرجوك أن تراجع مقالي وتحدد لي مواضع الردح فيه.. على أي حال هذا رأيك ولك كل الإحترام وقد يأتي يوم وتعيد النظر في وقد لاتعيد
نفس الكلام أقوله للأستاذة التي لم تحب حاحا وتفاحه مع أنني عملت كذا فيلم بعده ولايوجد سيناريست كتب أفلاما كلها حاز على إعجاب الناس
أخيرا الأستاذ سوبرمان له كل التقدير على ملاحظاته لكني فقط أحب أن أقول له أن الكتابة في الصحافة لم تكن أبدا مصدرا لأكل العيش لدي فلو سأل عن إسمي في سوق السينما سيعرف أن ماأقبضه من فيلم واحد بحمد الله هو بكل مايمكن أن اقبضه من الصحافة طيلة عمري والدليل أنني أتوقف عن الكتابة كثيرا وقد توقفت عنها عاما كاملا وعندما عدت اخترت المصري اليوم لأن توزيعها أكثر كما قال هو تماما وقد كنت أكتب فيها منذ عامين مقالا أسبوعيا.. ولاأعتقد أن في هذا مايعيب..
عموما لايدهشني أن أجد من يكرهني فأنا لاأشكو بحمد الله من قلة من يحبونني.. فقط أحببت أن أوضح بعض الملاحظات احتراما للحوار المتمدن بين الناس وبعضها
وللجميع تحياتي

Founoon يقول...

والله وعديت يا واد يا كوبري واستاذ بلال شخصيا معلق عندك :)))))))


ممكن يا محمد تديني لينك مقالة بلال عن سمير فريد

انا حرة يقول...

بالنسبة للافلام فرأيي فيها معروف و مش مجاله هنا علما بانى دورت على اسماء الافلام كلها قبل ما اجى ارد عشام ماابقاش بتكلم و خلاص..و رأيي ما اختلفش نهائى

انا استغربت زيك التناقض الغريب بين المقالات و السيناريوهات..و لحد دلوقتى مش فاهمة بصراحة
لكن انا عندى مشكلة..بهتم اكتر بالمقالة نفسها..مش بكاتبها..المقالة اللى حطيتها فى البلوج و الجزء اللى حطيته امبارح عجبونى جدا..تركيب الجمل و اللعب بالكلام حسسنى ان اصطباحة هتكون اضافة حقيقية للمصرى اليوم
خصوصا المقالتين اللى كانوا فى شكل نقط و جمل قصيرة

الغريبة بقى انى ما شوفتش المقالة اللى عن سمير فريد مش عارفة ازاى
لكن شفت الرد عليها امبارح و استغربت جدا حقيقى
بس عموما يا محمد باستثناء سليمان جودة و حسن نافعة ما تحاولش تربط بين المقالات و اصحابها..انا بريح دماغى و بعمل كده بصراحة..و ايا كانت دوافع الكاتب..سواء كانت شخصية او لأ مابتفرقش معايا طالما انها مافيهاش تجريح..و ده ما واضح انه ما حصلش بناء على رد سمير فريد امبارح

و سؤالك عن المقالات اللى مش موجودة على موقع المصرى اليوم فى محله جدا..انا افتكرت ان انا اللى مش عارفة ادور :D

فكرنى ابقى اسألك على حاجة بخصوص سليمان جودة:)

la tormenta يقول...

men bilal fadl:)

mUsLiM يقول...

ههههههههههههههه

مش عارف ضحكت اوى لما شفت رد بلال فضل

انا مش عارف هو ده فعلا بلال فضل ولا لأ

بس أظنه مقلب يا كبارى خد بالك

لأن اولا لا ده اسلوب بلال فضل ولا دى طريقته

وكمان الاشتراك ده على البلوجر من شهر نوفمبر على ما أظن

يعنى لسه حد عامله

مش عارف يمكن اكون غلطان بصراحه ,,

.........

لكن على كل حال

بلال فضل عمره ما تغير

اسلوبه واحد فى المصرى اليوم او فى الدستور او فى اى حته

وأفلامه مبشوفش انها بتختلف عن كتاباته

ايه يعنى فى بعض أفلام ليه تافهه

ما هو ده طبيعى

لأن بلال فضل نفسه فى جانب منه تافه وأتفه منه مفيش ,,

معلش يا بلال بقى انت عارف اخوك مصعب :)

هههههههههههههه

وبصراحه انا بحب اسلوبه فى الكتابه ولو كاتب مقال ولا حاجه اكيد بقراها

لكن مش بحترم تفكيره ولا ثقافته

لكن بقراله علشان بضحك

بس بصراحه

هو بيضحكنى بالكتابه :)

معلش تانى ياعم بلال ..

على اساس انت دخلت ورديت يعنى

هههههههه

يلا بقى اسيبكم على خير وكفايه كده اللى انا عملته ده

السلام عليكم

dr.lecter يقول...

بجد مش عارف ارد بس لو كانحضرتك فعلا بلال فضل فيه كلام تاني عاوز اقوله وفينفس الوقت انا معرفتي بحضرتكعن طريق مقالاتك وعمودك الصحفي وبعض اللاءات اللي كشفت عن جزء من تفكيرك وشخصيتك وخاصهان صورتك لسه لازقه بالنسبه لي في الجرانان العقيم للاسف للاستاذ ابراهيم عيسي ومش قادر اتخلص منها


كوبري اشته عليك المره الجايه هات لنا عادل حموده

صبري سراج يقول...

هو بلال

Here i'm يقول...

نغوم ..

الراجل عارف أنها غلطة و سبة فى تاريخه علشان كده أنا مردتش أقولها فى ردى عليه :D

Here i'm يقول...

سولتو بيه .. ميراج ..

أنا بقى اللى عارفك .. يا نمس أنت يا بتاع أيجى فيلم :D

عمرو سليم بتعجبنى رسوماته .. بحسه أنه بيكتب مقال فى حتة 2 سم × 2 سم .. و كمان كان موقفه واضح من الدستور و إبراهيم عيسى لما قاله أبن أستاذ أحمد مش عاجبه الرسمة .. قاله أنت و أحمد و أبنه أبو 7 سنين دا :D


مكان بلال فضل مش مكان مقال مجدى الجلاد .. علشان لو دى حقيقة يبقى حرام بجد .. بس اللى متأكد منه أنه مش حقيقة علشان حاليا مجدى الجلاد بيكتب فى الصفحة الثانية .. و شتان بين مجدى الجلاد و بلال فضل .. و شتان بين التحرك الأيجابى و الشتيمة


عجبنى قوى البوست دا ..

Here i'm يقول...

عزيزى بلال فضل ..

أولا دعنى أبدى تخوفى من كونك انت بلال فضل أم مدعيا فاكسا .. و فكلا الحالتين مش حيفرق معايا يعنى علشان كده كده حرد

يا عزيزى ..

أحب أن أبلغك أعجابى بتقبلك فكرة أن مقالك كان يحتوى على معلومات خاطئة بشأن جائزة مو إبراهيم .. و هذا ما سيجعلنا نقف على أرض واحدة و هى الأعتراف بالخطأ .. و ما اعجبنى أكثر قولك أنك ستصوب الخطأ .. و هذا ما أتمناه لكل قارىء لك حتى لا يختلط عليه و تحافظ ان على ذلك القارىء المثقف ..


أما الجزء الخاص بأنك كنت تحب أن أرسل لك أيميل بدلا من الكتابة هنا .. فأعذرنى أنا لم أعتاد ان أرسال أحد و كنت قد كتبت فى نفس المكان رسائل لمجدى الجلاد على جزئين أشرح نظرتى و رأيى فى المصرى اليوم و ما اتنمناه لهذه الجريدة و رفضت أن أرسله لمجدى الجلاد و أيميله يملاء صفحات المصرى اليوم .. كل ما أريده أن أكتب ما أراه مناسبا لي و لضميرى .. فهنا اجد حريتى و لا أحب أن أكون رسالة فى بريد صحفى مشغول و ان انتظر الأجابة ..



لست من هواة الجمل التى على شاكلة " انت لا تحبنى " فانا لا أختلف مع بلال فضل الإنسان و لكنى أختلف مع بلال فضل كاتب المصرى اليوم .. و لكى أثبت لك هذا .. ستجد ان مقالى لم يشير باى أتجاه لأحدى أفلامك سواء كانت الناجحة او الهابطة .. لانى أنتقد بلال فضل الكاتب الصحفى و ليس السينمائى أو بلال فضل الإنسان .. يا عزيزى انا اختلف مع الرأى ولا أختلف مع الأنسان ..


بالنسبة للجزء الخاص بالردح .. لما تقول لحد أنك بيتغير رأيك بعد الأكل و العزومات .. و لما تقوله أصلك كنت مستشار فنى لفنانة عفى عليها الزمن .. لما تقوله أنه بيلف المهرجانات بالفاكسات علشان يبعتوله دعاوى .. كل دا أيه ؟؟؟ .. و فى الأخر توصفه بالأستاذ .. يا حلاوة :D

بالنسبة لجزء التشائم .. أنا أتابع مقالاتك كلها فى المصرى اليوم .. و عجبنى مقال واحد بس لما قولت أن التغيير قادم و كل حاجة تيجى .. بس هاتلى مقال حليت فيه مشكلة .. هاتلى مقال أتكلمت عن مشكلةو وجدت حلولها و تجاهلك وزير .. هاتلى مقال واحد مقولتش فيه مبارك و سوزان .. و دا مش بعيد عليك طبعا مدرسة أبراهيم عيسى لها تأثيرها .. هاتلى مقال أو أتنين مصوتش فيهم .. دا يا عزيزى لما حكتلنا قصة الراجل بتاع البلح .. كنت بتصوت فيه :D


نعم سأفكر فى رأيى كثيرا و لكنى أيضا ادعوك لأن تفكر فى أسلوب كتاباتك و عدم اللعب على وتر أوجاعنا .. فنحن نحتاج من يفوقنا ليس من يبكى معنا .. ولا تنسى .. رأيى صحيح و يحتمل الخطأ و رأى الأخرين خطأ و يحتمل الصواب ..


أسعدنى ردك و اهتمامك إن كنت أنت بلال فضل :)

Here i'm يقول...

فنون ..

اه شوفتى .. :D

مشكلة المقالة ان مفيش نسخة ألكترونية منها .. انا محتفظ بيها علشان انا بقرا دايما المصرى اليوم ..

Superman يقول...

قباري..وفرت عليا عناء الدفاع عن نقطة انني من محبي او كارهي بلال فضل..
لان بكل بساطة انا مشرف منتدي محبي بلال فضل في إيجي فيلم زي ما تفضلت و اشرت!
مما يعني ان مشكلتي مع الفكر وليس الشخص..
باتفق مع بلال فضل في حاجات كتير و باختلف معاه في حاجات كتير..
و زي ما بشيد بحاجات كتير كتبها..من حقي انتقد افكاره لما ماتعجبنيش..
مقدمة منطقية و استهلال لابد منه..
بس المقدمة كانت الختام!

نيجي لكلام استاذ بلال..اظن انت عارف انني عارف حجمك كويس في مجال السينما..
و عارف حجمك ككاتب صحفي ساخر..
مفيش حاجة تعيب انك تاكل عيش..يعني انت بتكتب للسينما او للصحافة عشان ده مصدر رزقك..لو بتكسب جنيه في السينما و 10 قروش في الصحافة فده لا ينقص من ان شهرتك عند المواطن العادى بدأت من الصحافة..
يعني اكيد الناس كانوا بيشتروا الدستور و يقروا مقالاتك لسبب اخر غير انك مؤلف فيلم واحد من الناس!
السينما عيش..الصحافة عيش..و مصر كلها واقفة في طابور العيش..عشان كلنا عايزين ناكل عيش بالحلال!
مش دي مشكلتي اصلا..
بس مشكلتي مع إزاى بتستغل موهبتك في الصحافة..
انا متفق مع قباري في ان مقالاتك اصبحت سوداوية..
خاصة ان معندكش ميزة التنوع اللي كانت موجودة في قلمين..
في قلمين كنت بتسودها شوية..و ترسم ابتسامة شوية..و تحكي لنا عن ام ميمي شوية..
لكن دلوقتى بعد ما كنت كاتب المقال التفاؤلي "صباحك زي وشك يا مصر" من سنتين في الدستور..اصبحت كاتب مقال "صباحك زي السحابة اللي فوقك يا مصر" كل يوم في المصري اليوم!

انت كاتب ساخر بارع..مايختلفش اتنين علي ده..
اكتب مقالاتك واسخر زي ما تحب..بس ماتخليش سخريتك سبب سخط و ضيق!
الناس قرفانين من غير ما يقروا مقالاتك..فمتزودش اوجاعهم!

انت بتكتب بعض افلامك لانك عارف ان الناس قرفانين و نفسهم ينبسطوا..خلي ده في بالك و انت بتكتب مقالك الجاى..و حببنا في مصر!

Here i'm يقول...

بنت مصرية ..

مينفعش مربطش بين صاحب المقال و المقال ... مينفعش أخد رأى فى الدين من واحد خمورجى و بتاع ستات :D

فى تناقض رهيب جدا بين أفلام و مقالات بلال فضل .. و زى ما سولتو قال تيجى تساليه عن الأفلام من نوعية حاحا يقولك علشان الشعب محتاج يضحك شويه .. تيجى تقولى ليه المقالات السوداوية .. يقولك علشان أحنا بنحاب الفساد و عدم وجود الديمقراطية .. حاجة متدخلش دماغ أى حد يعنى


سليمان جودة و حسن نافعة من أنضف الناس اللى فى الوسط الصحفى بالأضافة لمجدى الجلاد و مجدى مهنا الله يرحمه .. دا طبعا رأيى :D

اه صحيح .. عايزة تسألى عن أيه بالنسبة لسليمان جوده :D

Here i'm يقول...

تورمنتا ..

بلال فضل كاتب صحفى فى جريدة المصرى اليوم و سينارست و من أشهر اعماله حاحا و تفاحة و سيد العاطفى و واحد من الناس و خارج على القانون

Here i'm يقول...

مصعب ..

هههههههههههههههه


أنا قولت أرد من باب انه بلال فضل .. الراجل ضفنا برضه :D

Here i'm يقول...

لاكتر ..

حاضر يا عمنا المرة الجاية عادل حمودة و اللى وراها الريس و اللى وراها السجن :D

ولا تنسى المقولة الشهيرة .. السجن للجدعان .. هع هع هع هع :D

Here i'm يقول...

صبرى سراج ..

عرفت منين يا برنجى :D

Here i'm يقول...

سولتو ..

يظهر أننا لاقينا الحاجة اللى نتفق عليها يا سولتو :D

قولت جملة جميلة قوى ..

حببنا فى مصــر !!

زى أى شاب أتمنى أسافر و أعيش برا .. أيه اللى حيضيفه مقال بلال ليا ؟؟ ولا حاجة .. جرب تحببنا فى مصر مش يمكن تنقذ شاب من على مركب موت

جدع حتى النهاية يقول...

اولا يا باشا السلام عليكم ... ثانيا بقة..انا اول مرة اخش مدونتك ... دخلتها صدفة .... بس صدفة سعيدة والله .... الحكاية .. ان انا عرفت ان استاذ عمرو خالد لغى حملة التسرب فى مصر.... سمعت كلمة استاذ عمرو خالد..... الكلمة كانت تحمل الف والف علامة استفهام ...نظرا لالغاء الحملة فى مصر فقط....تراصت امام عينى عشرات التفسيرات...هو ممكن يكون ايه السبب؟؟
مش عارف ..المهم .. كنت عايز اعرف اخبار اكتر ...دخلت دورت على جوجل .. وطلعتلى مدونتك ... بس .. عارف ان انا صدعت دماغك .. بس حبيت ابدأ بداية مختلفة... على فكرة انا مش من النوع الفضولى واللى بيحب يعرف كل حاجة .. بس هى حاجة مثيرة للتساؤل.

جدع حتى النهاية يقول...

بالنسبة بقة لتدوينتك الجميلة دى
بص ياسيدى.... اتفق معاك وبشدة ان بلال فضل سوداوى النزعة .. وان كتاباته مليانة تشاؤم وكدة... بس تعالى نبص للموضوع من جانب تانى..... فى رواية اسمها "يوتوبيا " للمتألق أحمد خالد توفيق....الرواية دى بتتكلم عن اللى حيحصل فى المجتمع المصري -أو بالأحرى العالمي- بعد 10 سنوات...حيث تنعدم الأخلاق و القيم والدين-إلا
بالشكل الظاهري- وتصبح جميع المحرمات مرغوبة ومشروعة..وينقسم الناس إلى فئتين
فقط...الأغنياء جداً...والفقراء جداً...

أفضل وصف للرواية..هو ما ورد في الغلاف الأخير
بقلم الكاتب....
-----------------------
كنت أقول لهم:ها أنتم أولاء يا كلاب,قد انحدر بكم الحال حتى صرتم تأكلون الكلاب..!لقد أنذرتكم ألف
مرة..حكيت لكم نظريات مالتوس وجمال حمدان ونبوءات أورويل وهـ.ج.ويلز...لكنكم في كل مرة تنتشون
بالحشيش والخمر الرخيصة وتنامون..الآن أنا أتأرجح بين الحزن على حالكم الذي هو حالي,وبين الشماتة
فيكم...لأنكم الآن فقط تعرفون..غضبي عليكم كغضبة أنبياء العصر القديم على قومهم,فمنهم من راح
يهلل ويغني عندما حاصر البابليون مدينته..لقد شعر بأن اعتباره قد تم استرداده أخيراً حتى لو أنني ألعنكم
يا بلهاء...ألعنكم...
لكن ما أثار رعبي...أنهم لا يبالون على الإطلاق...
لا يهتمون البتة...
إنهم يبحثون عن المرأة التالية ولفافة التبغ التالية والوجبة التالية ولا يشغرون بما وصلوا إليه

بجد يا محمد الرواية سوداوية على الطلاق.... ضلمة ضلمة يعنى ... بعد ما قريتها حسيت ان قلبى انقبض.... ايه دة .. هو دة حيبقى حالنا لو استمرينا على ما نحن عليهمن السلبية واللا مبالاة.. بجد .. الرواية دى غيرت فيا كتير
" من رحم التشاؤم يولد التفاؤل "

جدع حتى النهاية يقول...

بالنسبة بقى لسليمان جودة دة ... فكلامك عنه بجد عفرتنى .... فيه ناس كتير بتبقى فكرتك عنه حاجة. واما تشوفه بيعمل حوار او كدة .. تتغير وجهة نظرك تماااما

عمنا سليمان دة من الناس دى .... كان مرة مستضفينه فى برنامج البيت بيتك.. وكانوا بيتكلموا كدة فى موضوع يطول شرحه....
المهم.. افكار غير مرتبة .. وكلام وخلاص و.. و...
يشهد الله انى مش متجنى عليه خالص ...
ممكن يكون فى كتابته كويس ..
بس ما ينفعش مثلا اضرب بيه المثل -فى وجهة نظرى على الاقل-ككاتب عمود .. امال الاستاذ سلامة احمد سلامة راح فين...
اعتذر عن " المطولة " دى . بس بجد .. تدوينتك ثرية جدا

ارجو انك تشرفنا فى مدونتنا " تهييسة ".. 6 طلبة من كلية طب بيهيسوا .. خش شوف تهييسهم شكله ايه

تحياتى

Here i'm يقول...

جدع حتى النهاية ..

بالنسبة لسؤالك على الحملة .. أحنا فى أجتماعات بقلنا 4 أيام .. و دا سر تأخيرى .. بس أسمحلى مردش عليك دلوقتى لغاية ما نظبط الموضوع و نشوف الأسباب كاملة ..

بالنسبة لمن رحم التشاؤم يخلق التفائل .. أنت مش بتخاطب طبقة مثقفة زى ما أحمد خادل توفيق بيخاطب الطبقة دى .. انت ليك مقال بيقراه الصغير قبل الكبير .. بالتالى انت تقرا كتاب احمد خالد توفيق تاخد دافعة من يوتوبيا .. لكن شاب عنده 19 سنة يقرا مقال بلال فضل .. ياخد أيه غير أن البلد دى مش بلادنا و البلد دى مش حينعدل حالها و .. و .. و ..


بالنسبة للكاتب سليمان جوده .. انا شوفتله حوار واحد بس كان فى القاهرة اليوم .. بجد عجبنى و شدنى قوى .. كان واثق من كل كلمة كان بيتكلم عن ثقافة مكنش جعجاع و خلاص .. مش عارف بقى :D

بس اللى أعرفه أنى مبسوط أنك دخلت مدونتى و تفاعلت معايا و أن شاء الله أقدر أدخل أشوف التهييس اللى على أصوله :D

علي يقول...

بلال فضل أنبل واشرف كاتب مصرى وكونه يكتب فى جريدة زى الامريكى اليوم ده شرف ومكسب ليها

el7aya يقول...

علي يقول...

بلال فضل أنبل واشرف كاتب مصرى وكونه يكتب فى جريدة زى الامريكى اليوم ده شرف ومكسب ليها

صدقت يا اخي فعلا فكاتب حاحا وتفاحة

والصراحة راحة انتا مابتعرفش

ولخمة راس وعليا الطرب بالتلاتة

وعودة الندلة ووش اجرام

يستحق ان يكون انبل واشرف كاتب مصري

فى هذا العصر ...!!!

غريب يقول...

أقصد كتابتة الصحفية مووووش افلامة
وبعدين الصراحة راحه دى أغنية ضمن احد افلامة هو مكتبهاش ده غير انى ممكن اتفزلك واقولك ان لاغنية ليها بعد سياسى
هههههههه

Superman يقول...

el7aya: بلال فضل مش كاتب "لخمة راس" او "عليا الطرب بالتلاتة".